منتدى اجتماعي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية مأساة عاشها أهالي قرى اللطرون عام 1967م

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى دعمس
Admin
avatar

المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 06/02/2014

مُساهمةموضوع: حكاية مأساة عاشها أهالي قرى اللطرون عام 1967م   الخميس مايو 29, 2014 9:57 am

سقطت قرى اللطرون الثلاث عمواس، بيت نوبا، ويالو في حرب حزيران 1967، وعرفت بقرى اللطرون بسبب وجود دير اللطرون في عمواس، حيث ظهر الـمسيح على تلاميذه هناك حسب الإنجيل، ومنذ نكبة 1948، وضعت إسرائيل نصب عينيها احتلال قرى اللطرون الثلاث، رغم أنها احتلت أجزاء شاسعة من أراضي الـمنطقة، عرفت بـ >الأرض الحرام<، إلا أنها عادت واحتلت ما تبقى من أراضي اللطرون في حزيران 1967 ، وكان احتلال قرى اللطرون خطوة أولى لاحتلال القدس، حيث كانت هذه القرى تقع على بعد 28 كم جنوب غربي الـمدينة الـمقدسة، وتعتبر الباب الغربي للـمدينة من جهة الساحل الذي تبعد عنه 30 كم
لم يكن أهالي قرى اللطرون يملكوا لا أسلحة ولا عتاد وكانت المقاومة الموجودة شخصية وفردية حيث أنهم جردوا من إمكانياتهم وبالتالي ما كان على الفلسطينيين أن يواجهوا دبابة حيث قامت الدبابة الإسرائيلية بهدم المنازل على أصحابها في ساعات الفجر المبكر ولم يمهلوا أهلها ، حيث كان بحوزتهم أمر عسكري لإخراجهم من بيوتهم كان هناك عدد من الذين استشهدوا ولا يتجاوز عددهم 10 من المشاركين في حرب 1967 و1948 من قرى اللطرون وبالتالي ما خاضوا حرب حقيقية ، ومن جهة أخرى حاولت أن تقنع العالم أن قرى اللطرون جزء من الكيان الغربي المتحضر ودولة متقدمة وبهذا كان لا بد من أن تستخدم الهنف، أما بالنسبة لعدد الأفراد الذين هجروا من قرى اللطرون كانوا بضع الآلاف .
أصبحت قرية عمواس عبارة عن محمية أشجار ، حديقة ، منتجع ترفيهي . كان هناك مناطق تدريب عملي للأسلحة للجيش الإسرائيلي وهي ألان عبارة عن محمية طبيعية ومكان تنزه ، أما بالنسبة لقريتا يالو وبيت نوبا فهي حولت لمزارع وبعضها يستخدموها لتربية المواشي وهي بهذا تابعة لكبوتسات حيث أن قرية يالو يوجد بها عدة كبوتسات على الشارع الرئيسي الذي يوصل إلى الساحل الفلسطيني .
يقع جيب اللطرون على الطريق الرئيس بين القدس ‫-‬ يافا على الرغم من وجودها ضمن مناطق الضفة الغربية‫.‬ نجح أهل قرى اللطرون في التصدّي لهجمات العصابات الصهيونية في العام ١٩٤٨، ولكنهم لم ينجحوا في ذلك في العام ١٩٦٧ وتم احتلال قرى اللطرون وتطهيرها عرقياً‫. بعد ذلك، سيطر الصندوق القومي اليهودي على أراضي المنطقة وعمل على إنشاء حديقة عامة عليها تسمى "حديقة كندا". لم يسمح لأهل القرى بالعودة إلى أراضيهم، وحالياً عملت إسرائيل على عزل تلك المنطقة عن الضفة الغربية من خلال جدار الفصل العنصري وضمها إلى المناطق الإسرائيلية.‬
تعرض قطاع اللطرون كبقية القرى الفلسطينية الى اجتياح واسع من قبل القوات الاسرائيلية بتاريخ 5/6/1967 حيث استعملت القوة في هذه القرى الثلاث، وتم طرد المواطنين وتشريدهم عن قراهم ضمن مخطط الترحيل الجماعي المدروس، الذي بدأته عام 1948 . وقد تزامن الهجوم على قطاع اللطرون مع موسم الحصاد، حيث ترك الاهالي جميع ما يملكون في بيوتهم قسرا مترقبين الاحداث السياسية وما قد ينتج عنها، ولم يخطر ببال أحدهم الرحيل عن قراهم بلا عودة.
عمواس
[img][/img]

بدأ الاجتياح الاسرائيلي للقرى الثلاث من ناحية عمواس، وهي الأقرب الى حدود الهدنة من جهة الغرب، فقام أهالي عمواس بالتوجه الى بيت المختار لمعرفة ما سيؤول اليه امرهم، فنصحهم بالذهاب الى دير اللطرون الذي يقع على بعد كيلو متر واحد من الغرب من القرية والاحتماء به، حيث توجد فيه ملاجىء. وكان في الكنيسة الأب فريغيه والأب لويس اللذان قاما باعمال المساعدة لهؤلاء المهجرين الذين احتموا بالدير.
وفي اليوم التالي عاد السكان الى قريتهم فداهمتهم قوات الاحتلال في القرية، وطلبت منهم عبر مكبرات الصوت التجمع في ساحة القرية او بيت المختار، وبعد التحقيق معهم والتأكد بانهم غير مسلحين امرتهم القوات الاسرائيلية بمغادرة المكان فخرجوا من القرية.

إعدام المعاقين
لم تسمح قوات الاحتلال لاهالي القرية بالعودة لمنازلهم للتزود بالماء والغذاء. وعانى أهالي عمواس معاناة شديدة من التهجير، حيث لاحقتهم القوات الاسرائيلية دون مراعاة لظروف المسنين والنساء والاطفال بينهم، بل وهدمت البيوت فوق رؤس المعاقين والمكفوفين، وقد راقب احد الرهبان جنود الاحتلال ينهبون القرية قبل هدمها، حيث كانوا ينبهبون الاثاث في عربات خاصة.

محاولة هدم دير اللطرون
حاول بعض الضباط هدم دير اللطرون وسط احتجاج شديد من الرهبان الذين اتصلوا بالقنصل الفرنسي في القدس الذي تدخل بقوة لمنع هدمه.

يالو

أما أهالي يالو فلم يكونوا احسن حالاً من اهل عمواس، حيث أُخرجو بالقوة من قريتهم ، التي وصلتها قوات الاحتلال الساعة السادسة صباحا، حيث تم جمع اهالي القرية في ساحة "البلد" وسط القرية واجبروهم بالقوة وتحت تهديد السلاح على الخروج من القرية بعد قتلهم العديد منهم وهدمت المنازل فوق رؤس المعاقين والمسنيين.

بيت نوبا
بعد أن أتم الجيش الاسرائيلي احتلال قريتي عمواس ويالو، توجه الى قرية بيت نوبا حيث اجبروا اهلها ايضا على الخروج بالقوة من قريتهم، وقد استشهد على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي عدد من سكان القرية ايضا.

هدم القرى الثلاث
بدأت قوات الاحتلال بهدم القرى الثلاث بعد تفريغها من سكانها. وقد حدد الأب فريغيه بدقة أيام الهدم وهي (26-28) من شهر حزيران عام 1967 وانتهى الهدم في يوم 29/6/1967، وشاركت فيه (9) جرافات إسرائيلية. وروى شهود العيان الموثوقون بأن الجنود كانوا ينزلون من الجرافة، ويقومون بنهب وسلب محتويات البيت قبل هدمه، حيث نهبوا أموالا ومصاغات ذهبية وماكينات خياطة من الحوانيت والبيوت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://emwas.mountada.net
عمواسي وافتخر



المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 08/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكاية مأساة عاشها أهالي قرى اللطرون عام 1967م   الإثنين يونيو 09, 2014 3:35 pm

بارك الله فيك استاذ مصطفى دعمس وشكرا لجهودك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكاية مأساة عاشها أهالي قرى اللطرون عام 1967م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عمواس الثقافي :: الفئة الأولى :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: